معالجة أقنية الجذور

هو مجموعة العمليات والإجراءات العملية  لتهيئة الأقنية الجذرية لتكون جاهزة وقادرة على استقبال المادة الحشية التي تؤمن السد المحكم للأقنية الجذرية.

هل تعلم

ان من أكثر أسباب مراجعة المرضى لطبيب الأسنان  هو الألم الناتج عن التهاب اللب السني داخل أقنية جذور الأسنان، وتحتوي الأرحاء(الأسنان الخلفية)  على عدة جذور سنية، تتراوح  من 2 الى 6 في بعض الحالات، وفي حال التهاب اللب السني يجب تهيئة وتنظيف وحشي جميع أقنية الجذور للسن المصاب.

الاسئلة الشائعة

هل يجب تتويج السن الذي يتم معالجة جذوره؟
يتوقف هذا الأمر على عدة عوامل، منها مدى ضياع المادة السنية، مدى قساوة المادة السنية، والعديد من التقديرات الاخرى، ولذا يقوم طبيب الأسنان بنقدير الحالة لمعرفة الحاجة لتتويج السن من عدمه.

 

لماذا أسمع طبيب الأسنان يقول أن سني متعفن؟
يقصد أن اللب السني قد تؤثر بالجراثيم بواسطة السموم المنبعثة منها ، وهي  تؤدي إلى تفكك وتعفن اللب بما يحتوي من أعصاب وأوعية دموية، وعندها قد يحتاج السن لعد جلسات أكبر للمعالجة، ويوجد في عيادة الدكتور ياسر سطاس جهاز ليزر خاص،  يقوم بتعقيم القناة السنية لازالة أكبر عدد ممكن من الجراثيم، مما يخفف الرض عن السن الناتج عن العمل اليدوي وبالتالي الألم بعد المعالجة.  

 

. الفرق بين التحضير اليدوي والتحضير الالي للقناة؟
قديما كانت جميع أطباء الأسنان يستخدمون التحضير اليدوي وهو متعب ومؤلم للمريض والطبيب، بينما حاليا يتواجد مجموعة تحضير الية تقوم بانهاء نفس العمل بسرعة أكبر، ورض أقل على المريض وبنتيجة أفضل ويتواجد افضل أجهزة التحضير الالي في عيادة الدكتور ياسر سطاس .