Previous Next

جهاز الميكروسكوب لعلاج الأسنان

كانت وضوح ساحة العمل والرؤية الواضحة خلال المعالجة السنية ، أهم عوائق التي تواجه طبيب الأسنان دوما، ولكن بوجود جهاز ZEISS OPMI  PROergo اختلف الأمر

والذي هو من أحدث أجهزة المايكروسكوب، وهو مصنع خصيصا لتكبير وتوجيه الرؤية الى مكن عمل طبيب الأسنان، حيث أصبح يرى مكان العمل داخل الفم بتكبير مضاعف عشرات المرات ليساعد على دقة التشخيص والعمل معا.

هل تعلم

ان العديد من المعالجات الجراحية، والمحافظة (الحشوات التجميلية )، والزرع، وكشف الأقنية الجذرية وحشي الأقنية، أصبحت تحصل بأعلى مستوى من الدقة الغير مسبوقة، بفضل جهاز الميكروسكوب والذي يعتبر ثورة حقيقة في معالجات طب الأسنان. فلا مجال للمقارنة بين العمل من خلال جهاز الميكروسكوب وبين العمل برؤية العين المجردة.

الاسئلة الشائعة

كيف يمكنني أن أستفيد كمريض من العمل بجهاز الميكروسكوب ؟
أن العمل بجهاز الميكروسكوب، جعل من الممكن معالجة النخور المنتاهية الصغر قبل أن تؤثر على النسج السنية السليمة، وأصبح يتناهى الى الصفر تقريبا ازالة النسج السليمة عند ازالة النخر، وكل هذا يتم تحت رؤيا المريض، حيث يمكنه متابعة العمل من خلال شاشة كبيرة، ورؤية نتيجة العمل.
وأصبح بالامكن كشف مداخل الأقنية الجذرية الصغيرة، والتي كان من الصعب جدا كشفها بالرؤية العينية المباشرة، مما أعطى دقة ونتائج مذهلة في معالجة الأقنية الجذرية.

 

هل العمل بجهاز الميكروسكوب يسبب أي ازعاج أو ألم لي كمريض؟
بالعكس ان العمل بالجهاز يعطي شعور مريح للمريض، من خلال عدم تغيير وضعية فتحة الفم والشد على الخدود، واذا تم استخدامه من قبل خبير فهو يخفف الوقت اللازم لانجاز العمل، ويخفف من جميع الأعراض التالية للمعالجات كون يساعد على كشف مكان الاصابة تماما والتقليل من الهدر بالمادة السنية السليمة.