زراعه الأسنان

عملية تعويض الاسنان المفقودة بزرعات التيتانيوم التي تعوض جذر السن ويتقبلها جسم الانسان بدون اي مضاعفات . مع المحافظه على العظم والاسنان المجاوره.
أصبحت اليوم عملية الزراعة سهله وآمنه ومثبته بكم هائل من الدراسات العلمية.

زراعة الأسنان هو العلاج الأكثر فعالية عند التعامل مع فقدان الأسنان حيث أنها تعطي نتائج جمالية ويمكن أن تستمر لفترة أطول من معظم العلاجات الأخرى مثل جسر الأسنان.
 وفقا لدراسة حديثة فإن معدل نجاح زراعة الأسنان حوالي 96- 98٪
خطوات العلاج  بعد أن، يقوم الطبيب بكل الفحوصات اللازمة سيتم طرح الخيارات المناسبة لحالة المريض. ويكون العلاج كالتالي:  1. قبل عملية الغرس: في بعض الحالات يحتاج المريض إلى تعويض سني مؤقت لاستعماله خلال فترة العلاج ، وقد يكون متحرك (قابل للنزع بواسطة المريض) أو ثابت(غير قابل للنزع).  2. عملية الغرس: تتم عملية الغرس لسن أو أكثر تحت تأثير المخدر الموضعي الذي يستخدم للعلاجات الفموية العادية، ويتم خلالها غرس الجذور الصناعية المصنوعة من مادة التيتانيوم Titanium لتعويض السن المفقود، وهذه الجذور ستشكل الدعامة لتيجان الأسنان التي سيتم تثبيتها في نهاية العلاج. .  3. عملية كشف الجذر: بعد أن يكتمل التأم (التحام) العظم حول الجذور وهذا عادة يستغرق شهرين أو أكثر، يقوم الطبيب بكشف رأس الجذر المغروس سابقا بإجراء عملية بسيطة للثة.  4. صناعة تيجان الأسنان: يقوم الطبيب بأخذ القوالب الخاصة للجذور المغروسة والأسنان الطبيعية الأخرى، وصناعة التيجان، (ويفضل صنع أن تصنع من مادة الزيركون المغطى بالخزف بسبب خواصه الجيدة بالنسبة لزرعات واللثة ) . ويكون مناسبا شكلا وحجما للأسنان الأخرى، وقويا يتحمل عملية مضغ الطعام للسنوات التالية هل زراعة الأسنان مؤلمة
 
مثل أي عملية جراحية أخرى يمكن أن يكون بعض الألم إلا أن إجراءات التخدير و التسكين تزيل الألم تماما خلال العملية الفعلية . سيكون الألم ما بعد العملية مماثل لخلع السن ويتم توفير علاج للمرضى لتخفيف الألم متى ما حدث.