الوجوه الخزفية (العدسات الاصقه)

إن الوجوه الخزفية التجميلية للأسنان (Veneers) تحتاج إلى تحضير للأسنان, تغطي سطحا واحدا أو سطحين من السن، مختلفة بذلك عن التيجان الخزفية التي تغطي كامل السن. ومن الشائع استخدامها لتغطية الأسنان الأمامية.

ما هي الخطوات العلاجية للقشرة السنية التجميلية؟
في البداية يتم التشخيص بواسطة الطبيب المختص، والمناقشة مع المريض عن مشكلات ابتسامته، وما يريده وما يتوقعه من العلاج، ويستدعي الأمر تنفيذ طبعة للأسنان العلوية والسفلية. ومن أهم مقومات العلاج أن يكون المريض مهتما تماما بنظافة أسنانه واللثة المحيطة بها، وفي بعض الحالات قد يستدعي عمل جراحة للثة قبل البدء في التركيبات.
* جلسة تحضير الأسنان: يقوم الطبيب بحقن المخدر الموضعي ونحت سطح السن الأمامي بمقدار 0.5 ملم أو أقل من عاج السن حسب الحاجة، ومن ثم يأخذ طبعة للأسنان بعد التحضير ويتم في نفس اليوم تغطية الأسنان بتلبيسات مؤقتة لحين الانتهاء من تجهيز القشرة النهائية، وفي الزيارة التالية يقوم الطبيب بتثبيت القشرة باستخدام مادة الرزين (resin) اللاصقة.
* العلاج بالوجوه الخزفية
* الحالات المناسبة للوجوه الخزفية

1. حالات تلون الأسنان، التي قد تكون لأسباب داخلية مثل تلك الناتجة عن موت عصب السن أو التبقع الفلوري الناجم عن التعرض لجرعات عالية من مادة الفلوريد في الصغر. وقد يكون اللون أيضا بسبب استخدام بعض أنواع المضادات الحيوية (تتراسيكلين)، أو نتيجة تناول الأطعمة والمشروبات الملونة والتدخين، أو نتيجة لتغير لون حشوة قديمة في السن.
2. حالات أسطح الأسنان المكسورة والمتآكلة.
3. بعض تشوهات وسوء انتظام الأسنان، التي يفضل فيها المريض العلاج بالقشور الخزفية عوضا عن التقويم.
4. سد الفراغات البسيطة بين الأسنان. وأخيرا أحب أن أشير إلى بعض الحقائق المهمة المتعلقة بالوجوه الخزفية:
ـ حرص البعض على اختيار لون القشرة الخزفية شديد البياض ويعتقدون أنه الأفضل، بل يجب أن يتم اختيار ما يناسب لون بشرة الوجه واللثة المحيطة، وكذلك بالنسبة إلى شكل الأسنان وحجمها، فكلما كانت مناسبة ومختارة بطريقة صحيحة فإنها تعطي ابتسامة أقرب إلى الابتسامة الطبيعية. ولذلك فإن التشخيص الدقيق ودراسة حالة المريض ومناقشتها معه مهم جدا لتفادي الأخطاء في العلاج.
ـ إن التغطية بقشرة البورسلين لا تمنع التسوس الناتج عن الإهمال في تنظيف الأسنان، حيث إنها تغطي السن بشكل جزئي وبذلك تكون الفرصة للتسوس في الأجزاء التي لا تشملها التغطية أكبر إذا ما تم إهمالها.
ـ إن القشور الخزفية أضعف من تركيبة السن الطبيعي، لذلك يجب أخذ الحيطة بعدم العض على الأشياء الصلبة أو استخدام الأسنان في فتح العلب.
ـ إن الأشخاص الذين لديهم عضة عميقة أو الذين يقومون بحك أسنانهم في أثناء النوم لا ينصح لهم بقشرة البورسلين لأنها ستتعرض للشرخ والكسر بسهولة، وفي بعض الأحيان يحتاج المريض إلى وضع جهاز واقٍ للأسنان (night guard). ـ يجب أن تعامل الأسنان المغطاة بقشرة البورسلين كالأسنان الطبيعية، حيث يجب استخدام الفرشاة والمعجون والخيط السني في تنظيفها